قطاع المكاتب: هناك طلب على الوحدات المكتبية الفريدة من نوعها لدعم المشاريع الصغيرة و المتوسطة والناشئة في الرياض، تماشياً مع المبادرات الحكومية في تعزيز القطاع الخاص

قطاع الضيافة: ارتفاع معدلات الإشغال بنسبة 3% على أساس سنوي في الرياض، ومن المتوقع زيادة 5,760 غرفة بحلول عام 2022

القطاع السكني: وصل إجمالي الوحدات السكنية إلى 1.25 مليون وحدة، ومن المتوقع دخول 130 ألف وحدة بحلول عام 2022

قطاع التجزئة: يمثل فائض العرض تحدياً، ولكن التغيرات الكبيرة في قطاع الترفيه تعزز نوعية العرض المتوفر في السوق